الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

مصالح الوزير المنتدب لدى الوزير الأول المكلف بالمؤسسات المصغرة

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية

مصالح الوزير المنتدب لدى الوزير الأول
المكلف بالمؤسسات المصغرة

 

بسم الله الرحمان الرحيم

والصلاة والسلام على رسول الله سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد:

إنه لمن دواعي السرور والاعتزاز أن أعلن لكم عن الإطلاق الرسمي للموقع الإلكتروني الخاص بقطاعنا حيث نسعى أن يكون بوابة حقيقية وأداة اتصال فعالة يُمْكن من خلالها الإطلاع على كل ما يتعلق بقطاع المؤسسات المصغرة والمقاولاتية واستحداث النشاطات.

إن هذا العمل المتواضع يندرج ضمن أهدافنا المسطرة لتطوير القطاع وعصرنته من خلال استحداث فضاء متكامل يتوفر على المعلومات الشاملة ويقدم الشروحات اللازمة التي تستجيب لرغبات ومتطلبات الفاعلين في هذا المجال.

وتأتي هذه الخطوة كإمتداد لجملة من التدابير المتخذة في سبيل تقديم التسهيلات الممكنة وكذا تذليل الصعوبات التي تعترض المؤسسات المصغرة أو الراغبين في ولوج عالم المقاولاتية عن طريق الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية أو تحول دون نجاحهم.

إن إهتمامنا اليوم بقطاع المؤسسات المصغرة وجملة الإصلاحات المتخذة في هذا الشأن لتطوير أدائها واستحداث مناخ أعمال ملائم لنموها وتطورها يحتم علينا وضع الخطط و الإستراتيجيات المناسبة والشاملة في آن واحد لبلوغ هذه الأهداف المرجوة هذا ما يعكسه حرصنا الشديد على إعادة بعث جهاز الوكالة الوطنية لدعم وتنمية المقاولاتية بنظرة جديدة ذات مقاربة اقتصادية من جهة وكذا الاهتمام أكثر فأكثر بالمؤسسات المصغرة التي تم إنشاؤها في إطار هذا الجهاز وإيجاد حلول حقيقية للمتعثرة منها من جهة ثانية.

إن عملية تنويع نقاط التواصل والانفتاح على الجمهور وعصرنة القطاع بما يتماشى مع عصر السرعة والحداثة جعلنا لاندخر جهدا في استحداث وتطوير آليات التواصل ليصبح القطاع مرقمنا بنسبة 100  % هذا ماسمح بتكريس الشفافية ومحاربة البيروقراطية والمحاباة في عملية معالجة ملفات الشباب حاملي الأفكار والمشاريع .

إن عملية الإصلاحات الكبرى التي باشرنا بها لتحسين مناخ الأعمال واستحداث النشاطات المدرة للثروة والمولدة لمناصب الشغل تزامن مع الإرادة السياسية الحقيقية للنهوض بهذا القطاع وجعله احد المكونات الأساسية  لبناء الجزائر الجديدة.

في هذا الصدد لن ندخر أدنى جهد للمساهمة في تحقيق أهداف وإستراتيجيات التنمية المسطرة من قبل الحكومة التي تتمثل أساسا في  جعل قطاع المؤسسات المصغرة أحد روافد التنمية المحلية وتنويع الاقتصاد الوطني  وإننا إذ نؤكد عزمنا على رفع التحدي، فإننا مصممون على مواصلة التزامنا لترقية المقاولاتية في الجزائر بالاعتماد على المؤسسة المصغرة كمحرك للإقتصاد الوطني.

وفي الأخير نتمنى أن نكون قد استجبنا لرغباتكم وتطلعاتكم من خلال هذا الموقع وسنعمل على تقديم أفضل وأحسنا لخدمات.

قصص نجاح